تضمن خطاب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان- رئيس الدولة (حفظه الله) في الذكرى الرابعة والثلاثين لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2005 م القول:

(إن المرحلة القادمة من مسيرتنا، وما تشهده المنطقة من تحولات وإصلاحات، تتطلب تفعيلا أكبر لدور “المجلس الوطني الاتحادي”، وتمكينه ليكون سلطة مساندة، ومرشدة، وداعمة للمؤسسة التنفيذية. وسنعمل على أن يكون مجلساً أكبر قدرة وفاعلية، والتصاقاً بقضايا الوطن، وهموم المواطنين، تترسّخ من خلاله قيم المشاركة الحقّة، ونهج الشورى. وأنه من خلال مسار متدرج منتظم قررنا بدء تفعيل دول المجلس الوطني عبر انتخاب نصف أعضائه من خلال مجالس لكل إمارة، وتعيين النصف الآخر، بادئين مسيرة تكلل بمزيد من المشاركة والتفاعل من أبناء الوطن) .

خطاب التمكين لصاحب السمو رئيس الدولة

شكراً على آرائكم