مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي ينظم محاضرات في مجالس أحياء أبوظبي لتعزيز ثقافة المشاركة السياسية في المجتمع

يوليو 17, 2018

مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي ينظم محاضرات في مجالس أحياء أبوظبي لتعزيز ثقافة المشاركة السياسية في المجتمع

أبوظبي ، 11 إبريل 2018: ينظم مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي وبالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، سلسلة محاضرات في “مجالس الأحياء”، وذلك بهدف نشر ثقافة المشاركة السياسية والتعريف بطبيعة الحياة النيابية في دولة الإمارات، والتي من المقرر أن تنطلق بعد أبوظبي لتنظم في جميع إمارات الدولة.
وتركز المبادرة التي تستضيف نخبة من الخبراء والمتخصصين في محاضراتها المتنوعة على تقديم آليات مبتكرة في تعزيز الوعي السياسي والتواصل مع جميع شرائح المجتمع، كما أنها تسهم في تحقيق رؤية الوزارة وأهدفها الاستراتيجية من خلال بناء شراكات وطنية طويلة المدى.
وستركز المحاضرات في محاورها المتنوعة على تعريف أفراد المجتمع ببرنامج التمكين السياسي الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” في خطابه بمناسبة الذكرى الـ 34 لقيام دولة الاتحاد في العام 2005، كما ستتضمن المحاور شرحاً مفصلاً عن المجلس الوطني الاتحادي ودوره وإنجازاته والمهام التي يقوم بها لخدمة الوطن والمواطن وتحقيق تطلعاته وتلبية احتياجاته.
كما ستركز المحاضرات كذلك على ثقافة المشاركة السياسية والتجربة البرلمانية في دولة الإمارات وانتخابات المجلس الوطني الاتحادي وما حققته من نجاحات في دوراتها الثلاث الماضية.
وأشاد سعادة طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بمبادرة مجالس الأحياء، مؤكداً على أهميتها في تعزيز التلاحم المجتمعي وتعزيز انتماء جميع أفراد المجتمع للوطن والولاء لقيادته وتوحيد جهود الأجيال كافة للدفاع عن الوطن ومكتسباته، والتي تمثل مصدر فخر واعتزاز لجميع أفراد شعب الإمارات.
وأشار سعادته إلى أن الوزراة تحرص على تعزيز الوعي السياسي لدى جميع فئات المجتمع وتضع الخطط والبرنامج التي تمكنها من تحقيق أهدافها الاستراتيجية، وقال سعادته: “يأتي هذا التعاون مع قسم شؤون المجالس في ديوان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ليشكل إضافة نوعية إلى المبادرات التي تطلقها الوزارة لنشر ثقافة المشاركة السياسية والتعريف بالعمل النيابي في دولة الإمارات وبرنامج التمكين السياسي لصاحب السمو رئيس الدولة”.
وأكد سعادته أن هذه المبادرة المبتكرة ستسهم في تعزيز عمل الوزارة في الوصول إلى شريحة كبيرة من أفراد المجتمع الإماراتي، وإيجاد آليات جديدة وفعالة في إيصال رسائل الوزارة التوعوية حول المشاركة السياسية ودورها الفاعل في مواصلة مسيرة الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات في جميع المجالات.
وتلعب مبادرة مجالس الأحياء التي أنشئت بمبادرة شخصية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه، دوراً كبيراً ومهماً، في لم شمل الأهل والأقارب والمعارف وجمعها على حب الوطن والأرض والقادة والمجتمع.
كما تركز المجالس على ترسيخ ثوابت الوطن ومكتسباته، وتضافر الجهود لاستكمال مسيرة الإنجاز والبناء، والقيام بدور تثقيفي بالتنسيق مع الجهات الحكومية، وتعزيز الوعي المجتمعي والصحي والبيئي، والتواصل مع مختلف فئات المجتمع لمشاركة الخبرات والإنجازات، وتعزيز الترابط بين أفراد المجتمع الواحد، وبث معاني الألفة والمودة والتقارب، وغرس الموروث الثقافي الإماراتي في أجيال الوطن ودعم المبادرات التراثية

شكراً على آرائكم