اختتام المجلس الوطني الاتحادي دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الخامس عشر

سبتمبر 30, 2014

اختتام المجلس الوطني الاتحادي دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الخامس عشر

اختتم المجلس الوطني الاتحادي يوم الثلاثاء 24 يونيو سنة 2014م جلسته السابعة عشرة من دور الإنعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي الخامس عشر بتلاوة المرسوم الاتحادي رقم 59 لسنة 2014، الذي نص على فض دور الانعقاد بنهاية الجلسة، وهو الإجراء المتبع في سياق أحكام المادة (79) من الدستور والتي نصت على أن دعوة المجلس الوطني للانعقاد وفض دورته يكون بمرسوم يصدره رئيس الاتحاد بموافقة مجلس وزراء الاتحاد.

وتميز دور الانعقاد الثالث للمجلس في فصله التشريعي الخامس عشر بشفافية وتعاون إيجابي ملموس بين معالي الوزراء وسعادة أعضاء المجلس الوطني الاتحادي في الحرص على طرح ومناقشة جميع الموضوعات ومشروعات القوانين وغيرها من الآليات النيابية التي يمارسها المجلس لإيجاد الحلول الملائمة للقضايا التي تهم الوطن والمواطن. كما تميز بنسبة حضور عالية من السادة والسيدات معالي الوزراء للنقاش مع الأعضاء وتقريب وجهات النظر بين الحكومة والمجلس والاتفاق على حلول وتوصيات تساهم في تحقيق الصالح العام.

وتم خلال الدور مناقشة 15 مشروع قانون، و 6 موضوعات عامة رفع المجلس الوطني 64 توصية حولها وهي:

– موضوع التوطين في القطاع الحكومي والخاص

– سياسة هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس في شأن الصحة والسلامة

– سياسة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مجال البحث العلمي

– سياسة الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف

– سياسة الهئية العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية

– سياسة وزارة الداخلية

كما أجابت الحكومة على جميع أسئلة المجلس الموجهة من قبل سعادة الأعضاء والبالغ عددها 80 سؤال، حيث تمت الاجابة شفهياً على 55 سؤال وكتابياً على 25 سؤال. وأصدر المجلس الوطني توصياته حول 16 من الأسئلة الموجهة للحكومة.

وساهمت الوزارة في عملية دعم ومساندة المجلس الوطني الاتحادي وتعزيز الوعي حول الدور الذي يلعبه لخدمة الصالح العام بين مختلف فئات المجتمع من منطلق أهدافها الإستراتيجية الرامية إلى تعزيز فعالية التنسيق بين الحكومة والمجلس وتعزيز ثقافة المشاركة السياسية، وذلك بتنفيذ عدد من المبادرات والأنشطة التي تهدف إلى نشر وتعزيز الوعي حول طبيعة الحياة النيابية والمجلس الوطني الاتحادي بهدف المساهمة في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة لخلق مواطن واعٍ سياسياً وقادرٍ على المشاركة في عملية صنع القرار السياسي، ومن أهمها تنسيق وتنظيم حضور موظفي الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية لجلسات المجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس، بهدف تعريف المواطنين بالمجلس وكيفية ممارسته لمهامه وطبيعة عمله وتسليط الضوء على التفاعل الإيجابي بينه وبين الحكومة ممثلة بالسادة معالي الوزراء، وتم خلال الدور الثالث تنسيق حضور 16 جلسة من أصل 17 جلسة عقدها المجلس وحضرها (257) موظف حكومي بواقع (153) ذكور و(104) إناث.

شكراً على آرائكم