وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تواصل توعية أفراد المجتمع وتحفيزهم على المشاركة في الانتخابات المقبلة

ابوظبي، 09 يوليو 2019: تواصل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وبالتعاون مع مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبو ظبي تنظيم محاضراتٍ توعوية ضمن الجهود المشتركة لتعزيز ثقافة المشاركة السياسية بين أفراد المجتمع، وتحفيزهم على المشاركة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي المقبلة تكريساً لنهج الشورى وتفعيلاً لدوره المجلس في خدمة الوطن والمواطن.
واستضاف مجلس مفلح بن عايض الاحبابي في العين محاضرة تحت عنوان “انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019” تحدث خلالها الدكتور منصور البلوشي، أستاذ القانون الدولي، عن النقلات النوعية التي حققتها الدورات الانتخابية الثلاثة الماضية في التأسيس لتجربة برلمانية يحتذى بها تقوم على أسس راسخة في المجتمع ورؤية مستقبلية لتحقيق التنمية المستدامة في جميع المجالات.
وقال” تجسد التجارب الانتخابية الثلاث الماضية التي جاءت تنفيذاً لبرنامج التمكين الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله” ترجمة فعلية لإيمان القيادة الرشيدة بأهمية تمكين المجلس الوطني الاتحادي ليكون مجلساً ومسانداً للسلطة التنفيذية.
وأستعرض البلوشي خلال المحاضرة التطورات التي شهدتها الدورات الانتخابية السابقة من حيث الإجراءات وإدخال التقنيات الحديثة لتسهيل مهمة التصويت، وتطرق إلى أبرز المستجدات التي ستشهدها الدورة المقبلة واهمها رفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50 في المائة، في مؤشر يعكس ثقة القيادة بقدرات المرأة الإماراتية ودورها المهم في مسيرة التنمية.
وحظيت المحاضرة اهتماماً كبيراً، وشهدت إقبالاً لافتاً من المواطنين، وتفاعلاً مع المحاضرين من خلال مجموعة من الأسئلة والاستفسارات المتعلقة في جميع جوانب العملية الانتخابية في مراحلها المختلفة، بالإضافة إلى استفسارات حول أهم الإجراءات ومتطلبات المشاركة والترشح في الدورة الانتخابية المقبلة.
واثنى الحضور على ما تقوم بع وزارة الدولة لشؤون المجلس الاتحادي من مبادرات لنشر الوعي وثقافة المشاركة السياسية بين أفراد المجتمع ببرنامج التمكين السياسي لصاحب السمو رئيس الدولة، وتعريفهم بدور المجلس الوطني الاتحادي المهم باعتباره منصة وحلقة وصل أساسية لنقل قضاياهم وآمالهم إلى صناع القرار في الحكومة الاتحادية.
ويأتي تنظيم هذه المحاضرات ضمن سعي الوزارة لإطلاق المبادرات المبتكرة التي تسهم في تعزيز الوعي السياسي والتواصل مع جميع شرائح المجتمع، بالإضافة إلى مساهمتها في تحقيق رؤية الوزارة وأهدافها الاستراتيجية من خلال بناء شراكات وطنية طويلة المدى.
ويذكر أن المحاضرات التي تنظم في مجالس الأحياء في أبو ظبي تهدف إلى تعزيز ثقافة المشاركة من خلال نخبة من الخبراء والمتخصصين فيما تركز على تقديم آليات مبتكرة في تعزيز الوعي والتواصل مع جميع شرائح المجتمع بجانب إسهامها في تحقيق رؤية وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وأهدافها الاستراتيجية من خلال بناء شراكات وطنية طويلة المدى.

شكراً على آرائكم