وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تعرف طلبة جامعة زايد بطبيعة الحياة البرلمانية في دولة الإمارات

أبوظبي، 23 نوفمبر 2021: في إطار جهودها لنشر ثقافة المشاركة السياسية بين فئة الشباب، نظمت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي لقاء خاصاً لتعريف طلبة جامعة زايد وزيادة وعيهم بمراحل عملية انتخابات المجلس الوطني الاتحادي وطبيعة الحياة البرلمانية في الدولة، وذلك من خلال اطلاعهم على المبادرات التي تطلقها الوزارة وتوظف من خلالها التقنيات الحديثة في سبيل تعزيز وعي المجتمع بالعمل البرلماني في الدولة، وأهم الإنجازات التي حققتها الاستحقاقات الانتخابية الأربعة، والتي بدأت في عام 2006م.

واستعرض فريق الوزارة المبادرات الرقمية المبتكرة الخاصة بالوزارة، حيث تعرف الطلبة على مبادرة “خريطة المراكز الانتخابية”، وهي عبارة عن خريطة تفاعلية لدولة الإمارات تظهر فيها المراكز الانتخابية متضمنة إحصائيات كل مركز انتخابي، وأيضاً نسب التصويت للذكور والإناث في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

كما استعرض فريق الوزارة مبادرة “رحلة الانتخابات“، وهي عبارة عن شاشة تفاعلية تعرض مراحل العملية الانتخابية؛ بما يتيح للشخص التعرف على رحلة الانتخابات من خلال تجربة جديدة فريدة من نوعها تستغرق أقل من خمس دقائق.

كذلك استعرض الفريق تطبيق “أنت في المجلس الوطني الاتحادي” بتقنية الواقع الافتراضي، والذي يسهم في تعزيز معرفة الطلبة بالمجلس الوطني الاتحادي، من خلال إفساح المجال- افتراضياً- للطلبة للتعرف على وقائع جلسات المجلس وآلية مناقشة الموضوعات العامة، والتفاعل بين الأعضاء والحكومة بشأن الموضوع المطروح.

وقد تم تعريف الطلبة- أيضاً- بنظام التصويت الإلكتروني، وهو نظام ذكي ومبتكر يجسد نقلة نوعية في الحياة البرلمانية في الدولة، والذي تم اعتماده في إجراء انتخابات المجلس الوطني الاتحادي منذ عام 2006م.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني تسعى إلى الاستفادة المثلى من الأفكار المبتكرة، وتوظيف التكنولوجيا المتطورة  لدعم جهودها الرامية إلى تطوير ثقافة المشاركة السياسية بين أفراد المجتمع.

شكراً على آرائكم