وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تتسلم جائزة “ستيفي العالمية” عن فئة أفضل إدارة موارد بشرية لعام 2019

تسلم وفد من وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي برئاسة سعادة سامي بن عدي، وكيل الوزارة المساعد لقطاع الخدمات المساندة جائزة “ستيفي العالمية” التي فازت بها الوزارة عن فئة أفضل ادارة موارد البشرية لعام 2019، وذلك خلال حفل إقيم في النمسا مؤخراً.

وكانت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي قد حصدت الفئة الفضية من الجائزة بعد اختيارها من لجنة تحكيم مختصة تضم خبراء ومختصين من بين أكثر 4000 جهة عالمية حكومية وخاصة من 74 دولة من مختلف أنحاء العالم تقدمت للمنافسة على الجائزة.

وقال سعاد طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي:” نحن سعداء بهذا الإنجاز التي يضاف إلى سجل الوزارة الحافل بالجوائز تكريماً لجهود في تبني أفضل المعايير والممارسات العالمية في شتى مجالات العمل، وهذه الجائزة بمثابة اعتراف عالمي بالحلول المتطورة التي تتبناها الوزارة في إدارة الموارد البشرية والاستثمار فيها لتطوير مستوى كفاءتها لتكون عنصراً مهماً في تحقيق رؤيتها وأهدافها الاستراتيجية المتمثلة بتقديم خدمات وفق أعلى معايير الجودة العالمية.

وأضاف سعادته:” تشكل هذه الجائزة جافزاً مهماً لنا للمضي في مسيرة إعداد جيل من الكفاءات لديها القدرة والمؤهلات التي تمكنها من المساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات الراشدة في تقديم خدمات حكومية تواكب التطور في بيئة العمل، وتنافس وتفوق جودتها ما تقدمه الشركات والمؤسسات الخاصة.

وتوجه سعادته ببالغ الشكر والتقدير إلى كافة موظفي وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي كونهم داعماً رئيسياً في تحقيق هذا الإنجاز، داعياً إلى مواصلة التميز في الكفاءة بالأداء الوظيفي العالي وصولاً إلى مستويات جديدة من الريادة والتميز.

من جهته، قال سعادة سامي بن عدي، وكيل الوزارة المساعد لقطاع الخدمات المساندة في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي:” حصولنا على هذه الجائزة هو اعتراف بجودة المعايير العالمية التي نطبقها في التوظيف الأمثل لمواردنا البشرية، وتقديراً لجهودنا والعمل الجاد في تأهيل الكفاءات الوطنية لتكون قادرة على دعم مسيرة تميز دولة الإمارات في شتى المجالات.

ويذكر أن وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي حصلت على مواصفات عالمية وتخصصية في شتى المجالات.

شكراً على آرائكم